مملكة العلاجات الروحانيه والاحجار الكريم للشيخ الشمري

الشيخ ابو عبد الله الشمري للعلاجات الروحانيه (فك السحر)(فتح النصيب للبائر )(جلب الغائب )(علاج الامراض المستعصيه )(الطاعه والمحبه)(الوفق بين الزوجين)

للاتصال بالشيخ الشمري على الارقام التاليه 0015095517015 او 0016199668161 لعلاج كافة الامراض المستعصيه باذن الله --رفع التابعه --فتح النصيب --جلب الغائب --فك ورفع السحر
للاتصال بالشيخ الشمري للمساعده بحل مشاكلكم باذن الله على الرقم الارقام التاليه 0016199668161 او 0015095517015
تم بعون الله الحصول على ثمانية خواتم من الدر النجفي المسخر للرزق وجلب المال والحض لااصحاب التجاره والبيع واصحاب الرزق المحدود للاتصال الشيخ الشمري 0016199668161 0015095517015

    أسرار الأحجار الكريمه وفوائدها

    شاطر

    الشيخ الشمري
    Admin

    عدد المساهمات: 179
    تاريخ التسجيل: 30/01/2010

    أسرار الأحجار الكريمه وفوائدها

    مُساهمة من طرف الشيخ الشمري في الأحد فبراير 07, 2010 3:28 pm

    دأب الإنسان منذ أقدم العصورعلى التعرف على كل ماهوغريب وملفت ولا يخفى على الجميع أن ما للأحجار الكريمة من سحر وجمال ملفت يدخل للقلب مباشرة فتعرف الإنسان على الأحجار الكريمة وإستخرجها منذ قديم الأزل وقد إستخدمها للزينة والثروة أو للعلاج وكتابة التعاويذ والطلاسم ،إن قصة الأحجار الكريمة بدأت مع الإنسان منذ آلاف السنين وإستخرج المصريون القدماء منذ أكثر من 4000 سنة الفيروز واللازورد والزمرد والزبرجد والعقيق وإستعملوها في الحلي و المجوهرات وتزين معابدهم وتوابيت ملوكهم، وأهمها كنز توت عنج أمون المرصع بأبهى الأحجار الكريمة، وقد كانت للأحجار قيمة مادية من ناحية, وقيمه طبية ونفسية من ناحية أخرى خصوصا لدى العرب القدماء, فهم من إعتبر المداواة بالأحجار الكريمة علما, فاستعملوا اللؤلؤ لتقوية أعصاب العين وضربات القلب, والياقوت لوقف النزف وتهدئة الروع والخوف وكسب الحظ والعز بين الناس، كما إستعملوا الزمرد لإتقاء الصرع وإبعاد جميع الحشرات السامة, والفيروز لإتقاء العين الحاسدة والشريرة, والعقيق لوقف نزف الدم من أي مكان في الجسم، إن من بدائع وعجائب صنع الله الأحجار وذلك لكمون الخواص والمنافع التي خفي معظمها على عقل الإنسان وهي في أدنى مراتب الوجود ، وإن الأحجار لها إحساس وشعور وحياة وممات وذلك الإحساس يكون في رتبة الجمادات ( وإن من شيء إلاّ يسبح بحمد ربّه ولكن لاتفقهون تسبيحهم )الاسراء44 وللعلم أن من أسباب تولد الأحجار هي الأبخرة والأدخنة التي تنتج في باطن الأرض بقوة الحرارة العالية ثم تتصلب تلك المواد ومن ثم تجف وعلى حسب نوعية المادة وتفاعلها وإتحادها ينتج حجر أو معدن تام التركيب وهناك أحجار تتولد من النباتات مثل الكهربا والسندروس وما شابهه وهناك مجموعة تتولد داخل الحيوانات وهناك ما يتولد نتيجة فعل خارجي يقوم به الحيوان وهناك من الأحجار ما ينزل من السماء كما الحجر الأسود وأما منافع الأحجار الباطنة فلها عدة أسباب منها كرامة من الله تعالى للحجرلسبقه بالإقرار عن غيره لله عز وجل بالربوبية ولمحمد صلى الله عليه واله وسلم بالنبوه , وثم تأتي منافع الأحجار على حسب ترتيبها بالإقرار وتختلف خواص الأحجار بإختلاف البقعة التي يتولد منها والكواكب المشرقة عليها حين تولدها وأيضا ًتختلف بإختلاف طبيعتها , فالحجر يكون أكثر تأثيراً وفائدة إذا كانت طبيعته توافق طبيعة حاملة،لأن الله سبحانه لم يخلق المعادن والجواهر في باطن الارض تخلفا أوإعتباطاً أو دون فائدة وإنما للتفكر في عجائب مصنوعاته و بديع مخلوقاته وأيضا لمنافع الناس كالحديد ذو بأس شديد و النحاس و الرصاص والى باقي الاحجار الثمينة مثل الذهب والفضة والماس ولقد جاء ذكر ووصف بعض الأحجار الكريمة في القرآن الكريم قال سبحانه وتعالى ( يخرُجُ مِنهُما اللؤلؤ والمرجان ) ويصف سبحانه الحور العين في الجنة

    ( كأنهن الياقوت والمرجان ) وقال سبحانه وتعالى ( وحور عين * كأمثال اللؤلؤ المكنون).

    فكرة عن الاحجار الكريمه:

    معظم الاحجار الكريمه عباره عن معادن نادرة , جميلة, جذابة , فاتنه, ساحره , تسر الناظرين , وتأخذ العيون عند النظرإليها، وصفة الجمال في الاحجار الكريمة تحددها مجموعة من الخصائص مثل اللون والبريق والشفافيه وهنالك مجموعة من الأحجار الكريمه عضوية النشأة وهي ليست معادن على وجه التحديد ومن امثلتها:اللؤلؤ، الكهرمان،المرجان،أنياب الفيله، عظام السلاحف،الفيروز العظمي، والاحجار الكريمه قد تكون ملونه كما هو الحال للنسبه للياقوت (احمر اللون ) والزمرد( اخضر اللون ) والفيروز( ازرق اللون ) كما أنها قد تكون عديمة اللون, ومن أظهر الامثله على ذلك الماس أغلى وأثمن الأحجار الكريمه على الاطلاق، وتقوم جاذبية وجمال الأحجار الكريمة عديمة اللون على صفتين مهمتين هما:التالق أوالإشراق أوالإبهار والتشتت ويقصد بالتالق مقدرة البلورات المكونه للحجر الكريم على عكس الضوء الى العين ,أما التشتت فيشير الى قدرة البلورات على تشتيت الأشعة الضوئيه وتحليلها الى الوان الطيف المعروف ويمكن زيادة قدرة البلورات على تشتيت الاشعة الضوئيه عن الطريق القطع بزوايا معينه وزيادة عدد الأوجه البلوريه والاسطح المعرضه للضوء في الحجر الكريم ومن الخصائص المميزة للأحجار الكريمه أيضا:الندره ويكفي ان تشيرهنا الى المعادن الشائعه المعروفه التي تتالف منها صخور قشرة الارض التي نصابحها ونماسيها, يصل عددها حاليا اكثر من ( اربعة الاف ) معدن وأن عددا ضئيلا للغايه من هذه المعادن يمكن أن يستخدم كأحجار كريمة ومن بين هذا العدد الضئيل المستخدم كأحجار كريمه هنالك نزر يسير نادر الوجود لأبعد الحدود في الطبيعه ويتطلب الحصول على المزيد من الوقت والجهد والعرق والصبر والكلفه ومن أظهر الامثله على ذلك معدن البيريل, والذي يضم من بين أنواعه الزمرد فهنالك الاف الاطنان يتم إستخراجها من معدن البيريل سنويا من دول عديدة على مستوى العالم .. ومن عجب أن هذه الاطنان لاتستخدم كأحجار كريمه وإنما تستخدم كمصدر لعنصر البريليوم النادروذلك لأن ألوانها تتارجح من اللون الرمادي الى اللون الاسود القاتم .. أما النوعية الكريمه من البيريل , والمعروفه بالزمرد يتميز بشفافيته العاليه ولونه الاخضر الغامق فتستخرج من عدد محدود من المناطق, بكميات ضئيله للغايه ويتم تقدير قيمتها بالارطال لا بالاطنان وقد يصادف الباحث عن الزمرد مجموعة اخرى من الاحجار شبه الكريمة, تنتمي ايضا الى مجموعة معادن البيريل مثل : جوشينيت وهو حجر كريم شفاف وعديم اللون والمورجانيت وهو حجر كريم احمر وردي والاكوامارين ذو اللون الاحمر البديع, والزفير ذو اللون الازرق, وهما حجران كريمان غاية في الجمال والروعة ويمثلان بجانب الالماس أهم ثلاثه أحجار كريمة على مر العصور يتم الحصول عليهما من معدن شائع الوجود في الطبيعه يعرف باسم الكوراندوم, وهذا المعدن يستخدم عادة كمصدر للالمنيوم وفي صناعة بعض انواع السنفرة في معظم الاحيان .. أما النوعية الكريمة منه فنادرة الوجود لأبعد الحدود في الطبيعه وتستخرج من دول تعد على أصابع اليد الواحده مثل : ميانامار ( بورما السابقه) وتايلاند وندرة الاحجار الكريمة قد تصل الى درجة أن الحجرالكريم يكون قاصرا في وجوده على دوله بعينها أو منطقه في دولة بعينها فعلى سبيل المثال في 1945 م تم العثور على اشد انواع الاحجار الكريمه ندرة في الطبيعه الحجر لونه بنفسجي فاتح وقد عثر عليه خبير الاحجار الكريمه الايرلندي الكونت تافييه ومن هنا اطلق عليه( تافييه) ويقال بان هذا الحجر الكريم لا يوجد الا في الصين وفي عام 1957م عثر مدير مناجم الياقوت في ميانامار( بورما سابقا ) مستر( بين)على حجر كريم فريد من نوعه أطلق عليه اسم (البينيت) ويتميزهذاالحجر بلونه الاحمر البرتقالي ولايوجد هذا الحجر الكريم الا في ميانامار ( بورما السابقه ) وفي متحف التاريخ الطبيعي في لندن هنالك بلورتان فقط من هذا الحجر الكريم للعرض وفي عام 1967 م عثر الجيولوجي( بارون زويس) على أحد المعادن وأطلق عليه اسم (الزوسيت )هذا المعدن قاتم اللون في الطبيعه وقد يتارجح لونه من الاخضر الى الرمادي والشيء المثير للدهشه في هذا الموضوع ان ( زويس ) قد عثرعلى بلورات شفافه زرقاء اللون من معدن الزوسيت وأمكن إدراجها ضمن طائفة الاحجار الكريمة غاليه الثمن وهذه النوعيه بالذات لاتوجد سوى في تنزانيا، وللأحجار الكريمه فوائد عديده ذكرت في العديد من الكتب وهذه بعض الفوائد لكل حجر من الاحجار ..
    عين الهر ، عين النمر: يشرح الصدر ويفرح القلب ويدخل البهجة والطمأنينة على النفس ويكسب حامله صداقة الناس وحبهم له وتبادل الاخلاص والثقه والمنفعه ..ويقال : ان المكان الذي يوضع فيه عين الهر لايقربه اللصوص وهو يزيد في مال صاحبه ويحفظ حامله من عين السوء ..
    حجر القمر : يبرئ من الفزع ويصرف الوساوس ويمنع الخفقان والاضطراب وتعليقه يفيد الصرع وإذا وضع في قماشه بيضاء ورث الجاه والقبول عند الناس
    سترين ، الياقوت الاصفر: يقلل متاعب النفس ويساعد على صفاء الروح ويشحذ الدهن ويساعد على التفكير الهادئ المتزن وحمله يعتبر علاجا للسير اثناء النوم ويطرد الاحلام المزعجه كما أنه علامة الحب الشديد المقترن بالغيره ودليل الذوق السليم وحمله يكسو الهيبة على لابسه
    التوباز ، الياقوت الابيض : الامان من الغرق والوقايه من السحر ويعطي حامله قوة الجاذبيه وقضاء الحوائج بأذن الله ..
    المرجان ، الكريل : للمرجان منذ أقدم العصور قدرات خارقه كدفعه الامراض وتزكيته النفوس وانه يسهل خروج اسنان الاطفال ويمنع العقم ..
    الياقوت الاحمر : يعظم لابسه في أعين الناس ويكسبه الوقار ويؤلف بينه وبين الناس بالمحبه فيؤكد الصداقه ويعتبر شعارالحب الملتهب والغيره الشديده ويقوي قلب لابسه ويعطيه الشجاعه ويمنع الغرق ولاتقع الصاعقه على من تختم به وإذا وضع تحت اللسان يمنع العطش ويمنع الصرع ..
    العقيق : يشحذ العقل ويعطي الفصاحه ويهب لابسه قوة النصر على الاعداء ويملأ القلب شجاعه مقترنه

    بالفطنه والحذق ويضفي على حامله الصحة وتيسير الامور ..
    عقيق احمر : يطرد الاحلام المزعجه ويهب حامله التوفيق وقضاء الحوائج ويكسوه الظرف والرقه ويجعله في جو من الفرح والسلام والطمأنينه ويزيل الافكار الشريره والاحزان وهو دليل الاخلاص والصداقه ..
    فيروز : هو للوقايه من الاخطار وهو بمثابة درع للمحاربين والابطال وهو يقي ركاب الجياد في حلبات السباق (الجوكيه) من اخطار السقوط ..ولبسه يولد النجاح والحب والنظر اليه يجلو البصر ويقال : ان لونه يتغير اذا أصيب لابسه بمرض ويعود الى لونه الطبيعي إذا تماثل للشفاء ..
    جارنيت ،الياقوت السيلاني : ينفع من الاحلام المزعجة والمفزعة ويذهب الكوابيس ..
    حديد صيني ، هماتيت : ينفع في تركيبه علاجات لأمراض العيون كالسلق والدمعه والحكه والظلمه والغشاوه ويذهب خشونة الاجفان ويحد البصر ويدمل القروح ويصلح الرمد وقيل أن له تأثير مجرب كمدمل للجراح كما ينفع من الاسهال ويحل عسر البول ..
    الكهرمان : يمنع الحسد والسحر ومانع اثر السموم وقد أورد له العالم الانطاكي إستعمالات طبية واسعة وقائيه وعلاجيه منها دفع الاسهال والطاعون والجرب والجذام وداء الثعلبه والكلف والنمش والتشققات ومنع القي وحرقة الكلى ويفتت الحصى ويقطع البواسير ويقوي القلب ويدفع الخوف وكذلك يستخدم في معالجة الامراض النفسيه والعصبيه كالجنون والصرع ..ووصفه العالم ثابت بن قره لألأم المعده وأوجاع القلب وذكره العالم القزويني انه يحفظ الجنين للحامل ..ووضع بعض الكهرمان في مهد الرضيع يجنبه الإصابه بداء ابو صفار.
    الجاديت، اليشم او يشب : عن العالم جالنيوس قال انه ينفع وجع المعده تعليقا ويدفع مضرة العين ..وعن العالم الانطاكي انه يدفع السحروالحسد ويعتقد البعض انه يطرد المخاوف اذا علق على الرقبه او العضد ويزيد في طلاقة اللسان والفصاحه ويقوي الادراك ويعطي الاتزان والقوة على مواجهة العدو والدفاع عن الحق ويكسب قوة الاحتمال والمقاومه والصبر ..
    الازورد: البادازمر: يبهج النفس ويزيل الهم والحزن ويمنع الوساوس والخيالات وادمان النظر اليه يجلو البصر ويكسب حامله الشجاعه والاطمئنان ويساعد النفس على الصبر ..
    الزبرجد: آكومارينا: يسهل قضاء الحاجات ويفرح النفس ويملأ القلب طمأنينه واذا علق على الحامل يسر الولاده ويمتاز بانه يجلب الحظ الحسن وخاصه للفتيات المقبلات على سن الزواج ..نسب له هرمس الحكيم كثيرا من المنافع الطبيه كمعالجة الجذام والبهاق والبرص وتفتيته للحصا وهو ايضا يصفي الذهن ويبسط النفس والنظر اليه يزيد من حدة البصر ..
    الزمرد :أمريل : يمنع الخمول ويدفع الصرع ويطرد الذباب عن حامله وهو الى جانب ذلك مذهب للهم وأجمع العلماء على قدرته على دفع السموم المشروبه ونهش الافاعي ولدغ العقارب وهو يدفع الكسل والحزن ويزيل الخفقان والجذام وذات الرئه وضعف المعده والكبد شربا وتعليقا ويفتت الحصى ويدر البول ويسهل الولاده ..
    البلور :الكوارتز : يستخدم لوجع الضرس ومن علقه عليه لم يرى في نومه أحلام مزعجه ..
    الياقوت الازرق : زفير: للأمان ويطرد الخوف ويجعل الحزين فرحا ويزيد في القوى الحيويه وهو دليل الصدق والذمه ويقظة الضمير.

    اللؤلؤ : يملئ القلب هدوء وسكينه وطمأنينه ويكسب صاحبه العفة .

    صبا نجد
    عضو جديد

    عدد المساهمات: 3
    تاريخ التسجيل: 19/01/2011

    الشيخ الشمري؟؟؟

    مُساهمة من طرف صبا نجد في الأربعاء يناير 19, 2011 6:53 pm

    أعجبني ماكتبته عن الإحجار الكريمة وهذا العلم المجهول لكثير من الناس ...
    عندي أسئلة أتمنى أن توضحها لي :
    1- هل حجر القمر يجلب الرزق أم لا وكيف أجده وماهو شكله أتمنى لو لديك صوره له أن تضعها لأعرفه.
    2- ماهو حجر العقيق بالصورة وهل له علاقة بالرزق أم لا..
    3- برجي الغربي يقول حجري هو حجر القمر ،،، وبرجي الصيني يقول حجري هو العقيق فأيهما أستخدم أو كلاهما معا ؟؟
    شكرا على طرحك ياشيخ...

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 24, 2014 6:19 pm